Alamiya, Al Alamiah, alamia, middle east latest news
  
الامام الخامنئي: الحرب الحقيقية ضد ايران تتمثل بالحربين الثقافية والاقتصادية والحظر
PDF Print E-mail
Wednesday, 15 February 2017 23:40

وخلال استقباله اليوم الاربعاء حشدا غفيرا من اهالي مدينة آذربيجان الشرقية على اعتاب ذكرى انتفاضة اهالي مدينة تبريز في (17 شباط/ فبراير عام 1978) ضد النظام الملكي البائد، قال سماحته، ان العدو اليوم يسعى لفرض ضغوط على اقتصاد البلاد لخلق العقبات امام الشعب وتثبيط عزائمه.

واشار قائد الثورة الاسلامية الى المشاركة الجماهيرية الملحمية الرائعة في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية واعتبر هذه المسيرات بانها كانت باعثا على الهيبة للثورة والجمهورية الاسلامية في ايران.

ووجه جزيل الشكر والتقدير من القلب للشعب الايراني واضاف، انه خلال العام الحالي لم تتحدث المصادر الداخلية فقط عن زيادة المشاركة الشعبية في الكثير من المدن بل ان اعداء الثورة ايضا وخلافا للاعوام الماضية استخدموا عبارة "المشاركة المليونية" لهذه المسيرات الباعثة على العزة وان لساني ليعجز حقا عن اداء الشكر للشعب.

واشار الى المحاولات المستمرة للـ "سي آي أيه" والموساد واجهزة الاستخبارات والتجسس البريطانية والدولارات النفطية الموظفة من قبل "القارونيين" لافتعال الاجواء ضد الثورة والجمهورية الاسلامية الايرانية واضاف، انه على مدى العام تقوم المئات من القنوات الفضائية والاجواء الافتراضية والمفلسون الفارون من ايران بالعمل على اهانة وإضعاف واتهام النظام الا ان مشاركة الشعب العظيمة كانت كمطر الرحمة الالهية يوم 22 بهمن (10 شباط ذكرى انتصار الثورة الاسلامية) منظفا الاجواء المغبرة وكانت كالنهر الزلال والمبارك قد ازالت الملوثات.

ونوه الى ان غالبية الجماهير المشاركة لم تر القمع والاستبداد في عهد الطاغوت ومرحلة انتصار الثورة والدفاع المقدس الا انها جاءت الى الشوارع وشاركت في المسيرات عن وعي ومعرفة وادراك واضاف، الحضور الباعث على الامل وثبات الجيلين الثالث والرابع في ساحة الدفاع عن الثورة والنظام مؤشر الى نمو وسمو الثورة وهذه نقطة مهمة جدا وجديرة بالاهتمام.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية محاولات الاعداء بانها ترمي للايحاء بعدم فاعلية النظام وانها عبثية وبمثابة "دق الماء في الهاون" واضاف، اننا ككل مناطق العالم الاخرى لنا نواقص لن نتجاوزها اطلاقا الا ان العدو يسعى لتجاهل الانجازات المهمة جدا التي تحققت على مدى الاعوام الـ 38 الاخيرة وزرع الياس في نفوس الشعب.

وبالاستناد الى تقارير حقيقية، وصف منجزات البلاد خلال العقود الاربعة الاخيرة في بعض شؤون البنى التحتية بانها مذهلة واضاف، ان بعض هذه المنجزات والقفزات غير ممكنة عادة على مدى مائة عام ايضا.

ونوه الى عزة واقتدار الشعب الايراني اليوم على العكس مما كان عليه في العهد الملكي العميل والذليل لاميركا وبريطانيا وقال، ان الجميع اليوم يقر بعزة واقتدار الشعب الايراني والحضور الحاسم لايران وان الجميع يعلم بانه في جميع قضايا المنطقة تقريبا لن تتقدم الامور الى الامام دون حضور ايران وارادتها.

واعتبر سماحته، ذكرى انتصار الثورة نعمة الهية وفرصة ثمينة للاعلان عن مواقف ومطالب الشعب واضاف، ان الشعب الايراني اثبت بانه صامد امام الاعداء ويسعى لتحقيق الاسلام وتقدم النظام الاسلامي النابع من الشعب وان اي مسؤول اذا لم يكن مواكبا للشعب فان الشعب سيطرده بالتاكيد.

واشار الى العام الحالي والذي هو عام "الاقتصاد المقاوم، المبادرة والعمل" الذي يقرب من نهايته داعيا المسؤولين في الحكومة وسائر السلطات لتقديم تقارير للشعب عما انجزوه في هذا المجال.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية "البطالة والركود والغلاء" من مشاكل البلاد المهمة وقال، ان المسؤولين يبذلون مساعيهم بطبيعة الحال الا ان طاقات البلاد اكبر مما عليه وان الطريق واضح للخروج من المشاكل متعددة الابعاد.

واشار سماحته الى ما صرح به قبل 6 اعوام في مجال هدف العدو من تشديد الضغوط الاقتصادية واثباط عزم الشعب واضاف، انه على المسؤولين بذل الاهتمام التام بالقضايا الاقتصادية وبالطبع فان القضايا الثقافية والعلمية مهمة ايضا الا ان القضايا الاقتصادية هي في الاولوية في الرؤية قصيرة الامد.

وفي تحليله للهدف الحقيقي للحكومة الاميركية السابقة والحالية من تكرار خدعة "تهديد ايران بالحرب" واضاف، انهم يتحدثون اليوم ايضا كما في السابق عن الخيارات العسكرية على الطاولة وقد قال مسؤول اوروبائي لمسؤولينا ايضا "انه لو يكن الاتفاق النووي فان الحرب كانت حتمية" الا ان هذا الكلام كذب محض، وهم يريدون حرف اذهاننا عن الحرب الحقيقية اي المعركة الاقتصادية وتوجيهها نحو الحرب العسكرية كي لا يتمكن المسؤولون من التركيز على مجال التقدم الاقتصادي ويتخلفوا عن ركب الحرب الثقافية المناهضة للشعب الايراني.

 
اشترك الآن في النشرة الاسبوعية

AcyMailing newsletter

مصادر اماراتية
رئيس الدولة يتلقى رسالة شفهية من ملك البحرين
بالفيديو.. إصابة 4 أشخاص في انهيار بمستودع في القوز
«النصب التذكاري» رسالة بأن الإمارات لا تنسى شهداءها
مصادر سعودية
الإمارات الإرهاب الحوثي مسؤول عن الأزمة اليمنية
عام / زلزال بقوة 5,8 درجات يضرب شرق إندونيسيا
سياسي / رئيس الحكومة الليبية المؤقتة الحكومة تمر بوضع استثنائي وتعاني من تعقيدات إدارية
مصادر مصرية
محمد بن راشد التميز أصبح وظيفتنا الأساسية جميعاً
الخارجية نجحنا في نقل أكثر من 100 مواطن من اليمن
بسبب الموجة الحارة..الكهرباء تناشد المواطنين بتخفيف الأحمال منعا لانقطاع الخدمة
مصادر لبنانية
ورده في ذكرى محاولة اغتيال جعجع من يقبع في العتمة يضغط على الزناد ليتخلص ممن ينتصب في النور
محفوضادعو حزب الله من جديد للانخراط باللبننة
ماروني حوار القوات والتيار الوطني لن يؤدي إلى نتيجة والاتفاق على رئيس يحتاج اتفاقا وطنيا
مصادر كويتية
مصادر اردنية
مصادر قطرية
   Copyright 2013 Al Alamiya.org. All rights reserved | اخلاء مسؤولية موقع العالمية